الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

قصة وعبرة لمن يعتبر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يروى أن عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام

كان بصحبته رجل من اليهود وكان معهما ثلاثة أرغفة من الخبز،

ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجد عيسى أنهما رغيفان فقط ،

فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث ،

فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين فقط.

,وهو يعلم أنه كاذب ،

لم يعلق نبي الله وسارا معاً

حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع عيسى عليه السلام

يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل

ورد عليه بصرَه ,

فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله !

وهنا سأل عيسى عليه السلام صاحبه اليهودي مرة أخرى:

بحق من شفى هذا الأعمى ورد عليه بصره

أين الرغيف الثالث،

فرد: والله ما كانا إلا اثنين.

سارا ولم يعلق سيدنا عيسى على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا،

فقال اليهودي : كيف سنعبره؟

فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني ،

فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!

وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة :بحق من سيرنا على الماء أين الرغيف الثالث؟

فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.

لم يعلق سيدنا عيسى وعندما وصلا الضفة الأخرى

جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً ،

فتحولت الى ذهب،

فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه الأكوام من الذهب؟؟ !

فقال عليه السلام: الأول لك، والثاني لي ، وسكت قليلا ، فقال اليهودي:

والثالث؟؟؟؟؟؟

فقال عليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ،

فرد بسرعة:

أنا الذي أكلته !!!!

فقال سيدنا عيسى : هي كلها لك ،

ومضى تاركاً اليهودي غارقاً

في لذة حب المال والدنيا.

بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه ثلاثةُ فرسان ،

فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة

مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة !!!

بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب

بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه

قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية بدلا من توزيعها على ثلاثة

فقال له صاحبه: فكرة رائعة !!!

فنادوا الثالث وقالوا له : هل من الممكن ان تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟؟؟

فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام؟

وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له

لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟؟؟؟؟؟

إنها حقا فكرة ممتازة!!! فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله !!!

وهو لا يعلم كيد صاحبيه له !!! ، وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات، ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.

وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض ووجد الذهب وحده

فقال: هكذا تفعل الدنيا بأهلها

9 comments :

عبدالرحمن يقول...

رااااااااائعة

محمد عبد التواب يقول...

مدونة ممتاز وفكرة جميلة ...

غير معرف يقول...

والله من اجمل القصص التي قرائتها
شكرا للك على القصة الرائعة

تطبيقات يقول...

جزاكم الله خيرا

غير معرف يقول...

ممكن تكتب لى من اين اتيت بهذه القصه انها رائعه واريد ان انشرها ولكن اخشى ان تكن من الاسرائيليات ........... لكنها حقيقه البشر

غير معرف يقول...

ما ابشع الخيانه ........................ اعانى كثيرا منها لا ادري لاني طبيه ............ام لاني مغفله

غير معرف يقول...

هل من احد على هذا الموقع ارسل له واتحارومعه فى شئ ويوجهنى

Mahmoud zezo يقول...

بالنسبة للقصة فلا ذكر صراحة من اتيت بها لكنها ليست من الاسرائليات ان شاء الله وهذا اكيد .

************
الخيانة لاتكون بسبب الطيبة ام الغفلة ولكن بسبب قلة الضمير عند الآخرين .

**********************
تفضل يابشمهندس يمكنك ان تراسلنى من صفحة اتصل بى بالاعلى وأرجو ان يكون الاستفسار فى تخصص هندسة الاتصالات او الالكترونيات .

غير معرف يقول...

شكر على القصة الرائعة

إرسال تعليق